منتديات دريد

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
هذه الرسالة تبين لك أنك غير مسجل الرجاء التسجيل و المشاركة
أو إن كنت مسجلا فالرجاء الدخول و المشاركة
لكي تستفيد منا و نستفيد منك .
نحن بانتظارك



    التصحر

    شاطر
    avatar
    سرين19
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    العذراء عدد الرسائل : 11
    البلد : الجزائر
    العمل/الترفيه : التعرف على الغير
    المزاج : مبسوط
    أعلام الدول :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 19
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009

    التصحر

    مُساهمة من طرف سرين19 في السبت أكتوبر 17, 2009 4:53 pm

    عزيزي الزائر

    تعد ظاهرة التصحر من المشاكل الهامة وذات الآثار السلبية لعدد كبير من دول العالم .وخاصة تلك الواقعة تحت ظروف مناخية أو شبة جافة أو حتى شبة رطبة
    وعلى الرغم من قدم ظاهرة التصحر ألا انه في الفترة الأخيرة تفاقمت إلى الحد التي أصبحت هذه المشكلة تهدد مساحات كبيرة جدا وأعداد هائلة من البشر بالجوع والتشرد والقحل .


    تعريف التصحر :
    يعرف التصحر بأنة تدهور الأرض في المناطق الجافة وشبة الجافة وشبة الرطبة الناتجة عن عوامل مختلفة منها التغيرات المناخية والنشاطات البشرية.


    أسباب التصحر:

    بالإضافة إلى تأثير عوامل الطقس على عملية التصحر فإن الكثير من العوامل البشرية أيضًا تؤدي إليها:
    الرعي الجائر يؤدي إلى حرمان الأراضي من حشائشها.

    أساليب الريّ الرديئة بالإضافة إلى الفقر وعدم الاستقرار السياسي أيضًا كل هذا يؤثر سلبًا على الأراضي الزراعية.

    اقتلاع الأشجار بشكل عشوائي ( غير منظم )

    هجرة السكان من الأرياف مما يؤدي إلى إهمال الأراضي الزراعية و تدهورها.

    نمو المدن واتساعها على حساب الأراضي الزراعية .

    تملح التربة أو انجرافها

    العوامل التي تسهم في التصحر :
    هناك العديد من العوامل المؤثرة والتي تسبب التصحر وهذه العوامل متداخلة مع بعضها البعض من هذه العوامل :
    1-
    العوامل الطبيعية: وهى التي تحدث بدون تدخل الإنسان
    2-
    المناخ :
    مثل قلة الأمطار بصفة عامة وتكرار الجفاف والتباين في كمية الهطول السنوي للإمطار وتوزيعها وارتفاع درجة الحرارة .
    3-
    أسباب ناتج عن النشاط الإنساني :

    وهذه الأسباب يمكن أن تعود إلي آلاتي :
    زيادة عدد السكان وبالتالي زيادة الاستهلاك وكذلك التطور العمراني والاقتصادي مما دفع الإنسان إلى زيادة استغلال الموارد الطبيعية إلى حد الإسراف

    وينتج عنه الآتي :
    تدهور الغطاء النباتي للمراعى :
    يحدث التدهور بسب الرعي الجائز وقطع الأشجار والشجيرات المرغوبة وتدمير الغابات بهدف إنتاج الأخشاب والصناعات الخشبية الأخرى .
    فالإفراط الرعوي يعنى أن يحمل المرعى عددا أو أنواع من الحيوانات لا تتفق مع طاقة المرعى

    و بالتالي يحدث تدمير سريع للغطاء النباتي في هذه المناطق وما يصاحبه من تعرية للتربة وضعف القدرة البيئية على التعويض النباتي ومن المعروف أن الكثرة الحيوانية في هذه المناطق محصلة طبيعية لما يسيطر عليه أصحاب المواشي من تقاليد ومفاهيم خاطئة تدعوهم بالاهتمام الكثرة العددية دون اعتبار لأي عوامل أو نتائج أخرى مما يضاعف من حجم المشكلة فيجب الآخذ في الاعتبار حساب حمولة المرعى حتى لا يحدث تصحر لهذا المرعى وكذلك انتشار الحشائش والنباتات الغير مرغوبة أو المستساغة في المرعى محل النباتات والأعشاب المستساغة

    التصحر يؤدي إلى تقلص الرقعة الزراعية وإلى هجرة السكان من الريف والمناطق النائية إلى الحضر والمدن بحثاً عن سبل العيش والحياة

    وتتحول أكثر من 60 ألف كيلومتر مربع سنوياً من الأراضي الخصبة أو الصالحة للزراعة إلى أراضٍ غير صالحة للإنتاج في العالم

    [ طرق مكافحة التصحر ]

    من الصعب جداً إعادة الحياة ممن جديد إلى الأرض الصحراوية أو المتجهة إلى

    تصحر الشامل لذلك فإن وقاية الأراضي الخصبة قبل تدهورها والعمل على إزالة أسباب التصحر أكثر فاعلية واقتصادية .

    تتم بعدة أمور من أهمها :

    1 ـ تنظيم الرعي و إدارة الرعي والتخفيف من الرعي الجائر وتنمية المرعى عن طريق :

    2 ـ تنظيم عملية الرعي على جميع أراضي المرعى : وذلك بضبط حركة الحيوانات داخل المرعى زمانيا ومكانيا

    3 ـ محاولة إيقاف وتثبيت الكثبان الرملية وذلك بعدة طرق منها :

    أ ـ الطرق الميكانيكية :

    وذلك بإنشاء حواجز عمودية على اتجاه الرياح ومن هذه الطرق :

    1 ـ الحواجز النباتية : فهناك العديد من النباتات التي لها القدرة على تثبيت الرمال .

    فالتشجير هو الأفضل في عملية التثبيت , ولكن لابد من اختيار الأنواع النباتية المناسبة من حيث الطول والتفرع وقوة الجذور ومقاومة الضر وف البيئية القاسية .

    2 ـ الحواجز الصلبة : وهذه باستخدام الحواجز الساترة من الجدران أو جذوع الأشجار القوية والمتشابكة مع بعضها البعض .

    ب ـ الطرق الكيميائية :

    مثل مشتقات النفط وتكون على شكل رذاذ يلتصق بالتربة السطحية

    ولكن لهذه الطريقة لها أخطار مثل تلوث التربة والمياه والتأثير على النباتات .
    3ـ صيانة الموارد المائية وحمايتها :
    وذلك بحسن استغلال هذه الموارد وترشيد استخدامها واستخدام الطرق الحديثة في الري .
    4 ـ تطوير القدرات البشرية : وذلك باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتدريب المختصين عليها , خاصة فيما يتعلق بمكافحة التصحر مثل نظام الاستشعار عن بعد والتصوير الجوي وتحديد تواجد المياه الجوفية في باطن الأرض .
    5ـ نشر الوعي البيئي بين المواطنين خاصة المزارعين و أصحاب المواشي والرعاة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 9:50 pm